الأربعاء، 26 ديسمبر، 2012

بلاغ صحفي باللقاء التشاوري لابناء الجنوب في المملكة المنعقد في ساندويل-وست برومش ( برمنجهام ) صباح يوم الاربعاء الموافق ٢٦ ديسمبر ٢٠١٢م


بلاغ صحفي باللقاء التشاوري لابناء الجنوب في المملكةالمتحدة المنعقد في ساندويل-وست برومش ( برمنجهام ) صباح يوم الاربعاء الموافق ٢٦ ديسمبر ٢٠١٢م

بسم الله الرحمن الرحيم
على ضوء التقليد السنوي لابناء الجنوب في المملكة المتحدة في عقد اللقآت التشاورية المستعرضة للنشاطات السياسية والإجتماعية والخيرية لابناء الجنوب في مختلف المدن البريطانية الذي توجد فيها التجمعات  من ابناء الجنوب.
حضر هذا اللقاء التشاوري عدد من الناشطين السياسين والأجتماعين والمهتمين بالعمل الخيري من ابناء الجنوب الذي حضروا من مختلف المدن البريطانية للمشاركة في هذا الحدث التأريخي المهيب والمعبر عن وحدة ابناء الجنوب والتفافهم حول قضيتهم الجنوبية ممثلة بحراكها السلمي المبارك.
ومن اهم ما اكد عليه المشاركون في هذا اللقاء  هو مطالبة كل القوى الحراكية في الداخل والخارج في تعزيز وحدتها وتلاحمها من اجل نصرة القضية الجنوبية ومواجهة كافة التحديات في سبيل الوصول الى انجاز الهدف العظيم الذي يناضل ويضحي من اجله شعب الجنوبب والمتمثل بالحرية والاستقلال ورفض اي مشاريع او حوارات او حضور مؤتمرات تحت سقف الوحدة الوهمية والمنتهية اصلا في٧-٧-١٩٩٤م.
 ويعتبر المشاركون ان كل من يقدم على عمل خارج الاجماع الجنوبي وخارج اطارك الحراك لسلمي وقناعات الشعب الجنوبي فهو عمل لا يمثل الا صاحبه...
وفي نهاية اللقاء ترحم المجتمعونن على ارواح الشهداء الذي ضحوا بارواحهم في سبيل الحرية وانتزاع الاستقلال من براثين المستعمر اليمني الغاشم وتمنوا من الله ان يمن بالشفاء العاجل  على كل الجرحى من ابناء الجنوب واكدوا على ضرورة تقديم العون والمساعدة لهم كما تمنوا من الله انن يخلص اسرى الجنوب من سجون نظام الاحتلال ويعيدهم الى اهلهم وذويهم في اقرب وقت وعام جديد والجميع بالف عافية وخير
صادر عن اللقاء التشاوري الثالث لابناء الجنوب في المملكة المتحدة



 تم عقد اللقاء التشاوري السنوي الثالث صباح يوم الاربعاء الموافق ٢٦ ديسمبر ٢٠١٢م

  في ضروف استثنائية على مستوى الوطن الجنوبي الذي ما زال يقبع تحت وطأة الإحتلال اليمني  وما زال يعاني مختلف اشكال القهر والعذاب والظلم والتنكيل والتجويع ومصادرة الحقوق.

 بل ويتعرض عدد من ابناء  الجنوب الى التصفيات الجسدية والإعتقالات والملاحقات لا لسبب بل كرد فعل عدواني وهمجي على ما يقوم به ابناء الجنوب  من تعبير سلمي يرفض بقاء الوطن الجنوبي محتلا ومستباحا.


كما كان الحضور متميزا كما ونوعا, وكان اهم ما تم استعراضه في هذا اللقاء هو مناقشة الوضع الاجتماعي والنشاطات التي يقوم بها ابناء الجنوب على مختلف الأصعدة الاجتماعية والخيرية والسياسية خلال الفترة  المنصرمة في مكان تواجدهم في مختلف المدن البريطانية وما يتم تقديمه من اسهامات معنوية ومادية تجاه الوطن الجنوبي وخاصة ما يتعلق بنصرة نضال الشعب الجنوبي و نصرة حراكه السلمي المناضل من اجل حرية واستقلال الجنوب.

لقد تم عقد هذا اللقاء المتميز في جو يسوده الود وروح التفاهم والجدية في ادارة الحوار والمناقشة لكافة المواضيع المدرجة ضمن برنامج وجدول هذا اللقاء التشاوري الذي تم التحضير له بعناية فائقة من قبل ابناء الجنوب في وست برومش- برمنجهام وبمباركة واسهام ابناء الجنوب في مختلف المدن البريطانية .


وما ميز هذا اللقاء هو ما تم تقديمه في التقرير البحثي المتضمن المعلومات والتقيمات العلمية المستندة على الوقائع المستنبطة من الواقع المعاش للحراك السلمي الشعبي الجنوبي سلبا وايجابا والذي تم تقديمه من قبل الناشط السياسي والاجتماعي الاكاديمي الاستاذ عادل مطلق عبدالله حسن والذي تم استحسانه من قبل كل المشاركون في هذا اللقاء واعتبروا هذا البحث التقييمي للحراك وثيقة هامة من وثائق اللقاء وضرورة تعميمه على كافة قوى الحراك في الداخل والخارج للاستفادة منه في تقييم الحراكالجنوبي السلمي  سلبا وايجابا. 

ومن القضايا المهمة التي تم استعراضها في هذا اللقاء التشاوري لابناء الجنوب في المملكة المتحدة هي قضية مناقشة وثيقة المشروع الخاص بايجاد صيغة عمل مشترك ينضم كل التجمعات الجنوبية تحت اطار واحد والذي استعرضه المحامي صالح النود والذي تم مناقشته من قبل الحضور بروح مسؤولة وبجدية تم الموافقة عليه مع الملاحضات الواردة  عليه من قبل الحضور وشكلت لجنة للبث واستكمال هذا العمل من قبل اللجنة المكلفة بهذا الجانب.

وبالاخير خرج المجتمعون بنتائج وقرارات مهمة تتعلق بمستقبل ابناء الجنوب في المملكة المتحدة وبنشاطهم السياسي والإجتماعي والخيري الهادف الى تادية واجبهم الوطني نحو شعبهم ووطنهم الجنوبي وتعزيز دورهم النضالي في نصرة القضية الجنوبية ممثلة بالحراك السلمي الجنوبي المناضل من اجل حرية اواستقلال  الجنوب .

كما اكد جميع الحضور على ضروة العمل بكل ما تم المصادقة عليه في هذا اللقاء والاخذ بعين الاعتبار لكل ما ورد من ملاحضات من قبل الحضور وضرورة مواصلة الاستمرار في عقد مثل هذه اللقآت التشاورية المهمة التي تعمل على توحيد ابناء  الجنوب وتعزز من دورهم ونشاطاتهم النضالية في مختلف المجالات الاجتماعية والخيرية والوطنية. 


متابعات   بريد الحراك الجنوبي 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق