الأحد، 8 يوليو، 2012

وثيقة تأسيس الهيئة التنسيقية الجنوبية العليا



                                        
بسم الله الرحمن الرحيم

وثيقة تأسيس

الهيئة التنسيقية الجنوبية العليا
            
انطلاقاً من ايماننا الراسخ بعدالة القضية الجنوبية ونضالات شعبنا الجنوبي وتضحياته بمختلف مكوناته وقواه السياسية الحاملة للقضية الجنوبية منذ إجتياح الجنوب في 7/7/1994م وحتى إنطلاق الحراك السلمي الجنوبي وثورته الشعبية في 7 يوليو2007م التي تلاها بروز الصوت الجنوبي من بقية القوى الجنوبية المؤمنه بقضيته العادلة .
إن الساحة الجنوبية قد شهدت اصطفافاً نضالياً موحدا من أجل حرية الشعب الجنوبي ومستقبلة و تعددت السبل إلا انها تجتمع كلها في هم القضية الجنوبية ورسم مستقبل الجنوب الذي يؤدي في الأخير إلى تحقيق الغاية الأسمى لثورة شعبنا الجنوبيه، المتمثلة في طموحات شعب الجنوب في حياة حرة كريمة وفق خياره الحر وانطلاقأ من المصلحة العليا لشعبنا الجنوبي وثورتنا ووحدة صفنا الجنوبي فانه يتوجب علينا استيعاب جميع الاطروحات والتعامل معها ايجابيأ طالما هي خيارات تصل بنا الى نفس الهدف وتحقيق الغاية الاسمى لشعبنا
فقد شهدت الفترة الماضية منذ انطلاق الثوره الشعبية في 7\7\2007م كثير من التجاذبات والتناقضات والتباينات التي نراها ايجابية بسلوك ديمقراطي يؤمن بحرية الرأي والرأي الآخر والتعدد في وجهات النظر , إلا ان عوامل اذكاء الصراعات من قبل نظام الاحتلال باتت تعول على تجذير الخلافات وتوسيعها ليتأثر الهدف العام لأبناء الجنوب بتلك الصراعات والخلافات التي تخدم فقط هذا النظام.
واليوم وشعبنا يطوي عامه الخامس من النضال السلمي العظيم لإبراز قضيته التي يجتمع حولها كافة ابناء شعب الجنوب بمختلف فئاته وشرائحه ومكوناته وقواه السياسية ليبدأ بذلك مرحلة من مراحل النضال السلمي تحتم علينا اليوم الانتقال إلى مرحله جديدة من مراحل النضال السلمي لأبناء الجنوب كافة وهي الاصطفاف الوطني الواسع حول الغاية الأسمى لتهيئة الظروف والعوامل والمناخات لتحقيق وإرساء أسس سليمة للوصول إليها.
ان شعبنا وهو يقيم فعالياته الاحتجاجيه بالذكرى المشؤمه لاجتياح نظام صنعاء للجنوب , فانه يعلن رفضه لهذا الاحتلال وإدانته له , فقد ابينا إلاَ ان نشعل شمعة امل على طريق الاصطفاف الجنوبي والتنسيق بين قواه المختلفة عبر اعلان الهيئة التنسيقية الجنوبية العلياوفاءً لقوافل الشهداء والجرحى والمعتقلين ولكفاح شباب شعبنا الأبي في كل ربوع الوطن , وما احداث المنصورة الباسلة وشهدائها الأبرار إلا نموذجا حاضرا للفداء.
وعليه وبناء على دعوة العميد ناصر النوبه مؤسس الحراك السلمي الجنوبي لتحديد الخطوات والإجراءات اللازمة التي تلبي طموحات وتطلعات ابناء الجنوب دون الوصاية عليهم من أحد وبما تستوجبه مقتضيات المرحلة الحساسة التي يمر بها شعبناً الجنوبي في ظل العوامل والمتغيرات على الساحة الاقليمية والدولية ونظرة المجتمع الدولي تجاه القضية الجنوبية التي والحمد لله أصبحت في صدارة القضايا الإقليمية المطروحة على طاولته ، وعليه ندعوا كافة القوى الجنوبيه الموجوده في الساحه للتوافقوالتوقيع معنا على هذه الوثيقه ، وستضل ايدينا ممدوده لكل الجنوبيون المؤمنين بقضية شعبنا الجنوبي :
الهدف :
العمل على تحقيق اجماع وطني جنوبي يؤمن الوصول إلى الغاية الأسمى المنشودة بعيداً عن الإقصاء والتهميش او الانفراد برسم مستقبل الجنوب الذي قد تترتب عليه أخطاء تاريخية لا تغتفر فشعب الجنوب هو المرجعية.
وبناء على ماتقدم وبتوفيق من الله فقد اتفق الموقعون أدناه على مايلي:
1- تأسيس (هيئة تنسيقيه عليا ) لتنسيق و ادارة نشاطهم ونضالهم السلمي في سبيل القضية الجنوبية سياسيا وميدانيا منطلقين من الإخلاص لله ثم لشعبنا ووطننا. و يمدون ايديهم ويفتحون قلوبهم وعقولهم لكل الإخوة والزملاء من القوى الجنوبية للتنسيق المشترك حول القضايا التي يمكن أن تشكل قضايا إجماع أو تقارب بين الجميع دون وصاية على شعب الجنوب من أي كان .. فالجميع شركاء في هذا الوطن لا أوصياء عليه والجميع أصحاب حق فيه وعليهم واجبات نحوه.ولهذا فأننا نجعل الباب مفتوحا امام كل القوى الجنوبية التي ترغب المساهمة في هذا الاطار التنسيقي لتوحيد جهودها مع جهود الاخرين عن طريق العملية التنسيقية حتى تصبح كل الجهود الجنوبية منصبة باتجاه واحد لتحقيق غاية أسمى واحدة.
2-يحتفظ كل تكتل او مكون ببقائه التنظيمي المستقل وملتزما بتنفيذ ما يتم التنسيق بشأنة بين المكونات
3-يظل باب التنسيق مفتوحاً مع كافة القوى الجنوبية التي تبدي استعدادها والتزامها بما جاء في هذه الوثيقة.
4-ينبذ الموقعون على هذه الوثيقة مختلف أشكال العنف والإرهاب ويؤمنون بالنضال السلمي الذي اختطه الحراك السلمي الجنوبي العظيم منذ نشأته والذي اختطته الأطراف الموقعة طوال تأريخها وهذا النضال السلمي الذي قدم التضحيات الجسام عبر قافلة من الشهداء والجرحى والمعتقلين هو الذي رفع شأن القضية الجنوبية وحقق لها هذه المكانة الراقية.
5-لا يحق لأي طرف كان ( داخل هذا الاطار او خارجه ) ادعاء شرعية تمثيل الجنوب والقضية الجنوبية دون توافق كافة القوى الجنوبية .
6-يؤمن الموقعون على وثيقة التنسيق هذه بحق كل القوى الجنوبية في قضيتهم وواجبهم نحوها دون إقصاء أو استثناء . ويجرَم الموقعون كل أشكال التخوين والصراعات بين ابناءشعب الجنوب.
7-يؤمن الموقعون على هذه الوثيقة بالتنوع واحترام الرأي والرأي الآخر والتنسيق والتعاون والعمل المشترك لخدمة القضية الجنوبية وبما يحقق طموحات كل شعب الجنوب في حياة حرة كريمة.
8-أن السقف الذي ارتضاه الجميع لنضالهم على كل المستويات هو الاستقلال مع التعامل مع كل الوسائل والاتجاهات المؤدية إلى  الغاية الأسمى لتحقيق طموحات شعبنا في حياة حرة كريمة وفق خياره الحر تحت إشراف دولي محايد.
9-إن دراسة المشاركة في أي حوار حول القضية الجنوبية لا تتم إلا بعد توضيح الرعاة الإقليميين والدوليين للتالي :
أ‌.من طرفي الحوار/ التفاوض حول القضية الجنوبية؟
ب‌.ما هو السقف الزمني للحوار؟
ج. ما الضمانات لتنفيذ مخرجات الحوار ؟
د. ما هي المرجعية الحاكمه في حالة انتهاء السقف الزمني بطريق مسدود في الحوار ؟
وعند التحقق من أن الايضاحات المطلوبة ستلبي حق شعب الجنوب في الاختيار لمستقبله فيمكن الحديث حول مكان المفاوضات وجدول أعمالها ومسارها.
والله الموفق
"وأطيعوا الله ورسوله ولا تنازعوا فتفشلوا وتذهب ريحكم واصبروا إن الله مع الصابرين ",الأنفال الآية (46).

عدن في يوم الجمعة 16 من شعبان 1433هـ الموافق 6 يوليو 2012م

القوى الجنوبيه الموقعه على هذه الوثيقه :
1-    الهيئه الوطنيه العليا لإستقلال الجنوب
2-    التكتل الوطني الجنوبي الديمقراطي
3-    تيار مستقبل أبناء الجنوب
4-    الحركة الشعبية لتحرير الجنوب
5-    جمعية الشباب والعاطلين عن العمل
6-    القيادة الجماعيه لجبهة التحرير والتنظيم الشعبي
7-    جمعية الحقوقيين الاحرار

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق