السبت، 14 يوليو، 2012

بيان سياسي هام صادر عن رئاسة المجلس الاعلى ورؤساء مجالس الحراك بالمحافظات ونوابهم يوضح فيه ملابسات نتائج اجتماع المكلا


 بيان سياسي هام صادر عن رئاسة المجلس الاعلى ورؤساء مجالس الحراك بالمحافظات ونوابهم يوضح فيه ملابسات نتائج اجتماع المكلا



11/7/2012 السبت : 14 يوليو 2012م

 بسم الله الرحمن الرحيم


 يا احرار الجنوب الابطال


 في اجواء يسودها القلق والمخاوف والمخاطر على قضيه شعبنا في الجنوب المحتل, وحرصاً منا على وحده جسد الحراك السلمي الجنوبي وامتثالا لدماء الشهداء وانين الجرحى . والى كل الصامدين في ساحات النضال السلمي الجنوبي التواق إلى الحرية وكل المؤمنين بالاستقلال في الداخل والخارج ونظراً لما رافق سير اجراءات لقاء 11/يوليو 2012 لقيادات مجلس الحراك السلمي والحركة الشبابيه والطلابية من سلبيات وعشوائية وما نتج عنها من تحضيرات ركيكة وانفعالات غير ناضجة لا تعكس حجم تضحيات ابناء الجنوب وقضيتهم العادلة وإصرار البعض على تغليب فرض الرأي الواحد وعدم احترام الهيئات متجاهلين العمل المؤسسي والتنظيمي للمجلس و الاصرار على العمل الفردي وتجاوز العمل الجماعي وكذا الفرض على اعضاء المجلس بالقبول بممارسات تتنافى مع القيم والمبادئ النضالية في العمل الوطني يا ابناء الجنوب الاحرار من عاصمة حضرموت الصمود مدينة المكلا نرفض التعامل مع إي كيان يخلط بين مشروع الاحتلال ومشروع الاستقلال الذي تتبناه ثوره الجنوب التحرريه وما جاء وراءها من مشاريع تعيد الجنوب إلى حاضنة الماضي الذي تم رفضه بتضحيات شعب الجنوب بثورتهم على المحتل الأول والمحتل الثاني كما نعبر عن أسفنا من تمترس البعض من استثمار رمزيه المناضل حسن احمد باعوم في تمرير مشاريع مشبوهة لا تلبي تطلعات شعبنا المجاهد لنيل الحرية والكرامة ..وأمام كل هذا . نود إن نوضح لقيادات وقواعد الحراك وجماهير شعبنا في الجنوب الحقائق التاليه:


1.منذ إن وصل الاخ المناضل حسن احمد باعوم إلى العاصمه السياسية عدن قدم له تقرير متكامل حول ما تم انجازه وتنفيذه إثناء غيابه في السجن ورحلته في الخارج وكذلك القضايا الملحة التي يتوجب الوقوف امامها وهي اكثر خطورة على ساحة الجنوب و الجمهوريه العربية اليمنية والخارج بصوره عامة حيث تداعى اعضاء و رؤساء مجالس الحراك ونوابهم إلى ضرورة عقد اجتماع للوقوف امام تلك القضايا الهامه لاتخاذ الاجرآءات والتدابير اللازمة بشأنها إلا أن ذلك لم يلق الاستجابة 2.


 تم الاعلان عن عقد لقاء 11/7/2012 وكنا نعقد عليه آمال كثيرة للوقوف امام كل المستجدات والتطورات الخطيرة التي تحاك من قبل قوى الاحتلال وأحزاب المشترك وفي مقدمتهم الاصلاح وكذلك الحال امام القوى الجنوبية التي حاولت وتحاول بالانفراد بقرار شعبنا الوطني وتلتف على ما تم تحضيره من انجازات وتخطف انتصاراته المتتالية وقد طالبنا بالتحضير لهذا اللقاء حتى يخرج بنتائج ايجابيه تتناسق مع تطلعات وطموحات شعبنا إلا إن ذلك قوبل بالرفض .


3.في ظروف كهذه حاولنا التغلب على كل المشكلات والرغبات الشخصية من أجل الحفاظ على وحدة وسلامة المجلس الاعلى للحراك , قبلنا بأدنى القضايا التي تم طرحها بعد الحاحات شديدة لكننا لاحظنا الالتفاف عليها من قبل عناصر مأزومة حول ذاتها مستغلة الظروف الصحية للمناضل الزعيم حسن احمد باعوم وعملت على عزل قياده المجلس الاعلى عن رئيس المجلس وحالت دون التواصل المباشر مع رئيس المجلس لأعاقة تحقيق إي نتائج ايجابيه والوصول بها إلى حيز التنفيذ وهو ما اضطرنا إلى عقد اجتماع استثنائي تم الوقوف فيه لكيفية حل هذه المشكله وخرج الاجتماع بتوجيه رسالة إلى رئيس المجلس الاخ المناضل حسن احمد باعوم لإيجاد مخرج لنتائج اجتماع 11/ 7 وقد تضمنت الرسالة النقاط الاتية:


1.مارا فق التحضير لهذا الاجتماع أخذ منحى غير مقبول نتيجة لعدم مشاركه المعنيين بأمر التحضير لضمان النجاح حيث كان التحضير ناقصاً ومنحصراً على عناصر ليس لها علاقة بالتحضير مما أدى إلى الضبابية والإرباك وعدم ملامسة القضايا المطلوب حسمها في هذا الاجتماع باستبعاد النواب والأمين العام الذين يأتي التحضير من صلب مهامهم ومسؤوليتهم . حيث ادى ذلك إلى عدم القبول بالمطلق من جانبتا بالنتائج والمخرجات.
2. مخرجات تشكيل اللجنه التحضيرية الواردة غير موفقة وبعد مناقشة مستفيضة من قبلنا نرى إن الواجب اتباع الخطوات العمليه بتحديد سقف عام وتحديد نصيب كل محافظة من قوام اللجنة ورؤساء اللجان والمحافظات معنية باختيار ممثليها وفي فترة زمنية محددة وفي حالة عدم تنفيذ القرارات من قبل أي محافظة فأنة يحق لرئاسة المجلس اختيار من يمثل المحافظة دون الرجوع اليها خدمة لمصلحة سير العمل.


3.القائمة الوطنية ضرورة ملحة بهدف استيعاب المناضلين الغير منطويين في اطر المجلس والشخصيات السياسة والدبلوماسية والقانونية والوجاهات القبلية والاجتماعية ولكن يتوجب توزيعها على المحافظات . والمحافظات مسئولة بإتيان ممثليها في هذه القائمة . 


4.لجنة الحوار والتفاوض ضرورة ملحة في هذه المرحله بسبب النشاط المحموم من قبل المكونات المتوالية ونشاط نظام الاحتلال بحيث تتطلب المصلحة الوطنية تشكيلها فوراً على ان تتكون من اعضاء رئاسة المجلس ورؤساء المحافظات وبالتنسيق والتشاور مع الرئيس علي سالم البيض ورئيس المجلس حيث يحق للجنة الاستعانة بخبراء جنوبيين من القانونين والدبلوماسيين وغيرهم للمساعدة في تنفيذ مهامها وسرعة اعداد وثيقة للحوار والتفاوض الهادفة فك الارتباط عن (ج.ع.ي.) واستعاده الدولة .


5.اعاده النظر في نسب مكونات الشباب والمرأة لتشمل مشاركة كل المكونات المؤمنة بالتحرير والاستقلال وتتم عملية الاختيار بالتنسيق مع رؤساء المحافظات لضمان وصول العناصر الفاعلة .


6.الضالع محافظة حراكية في مرحله النضال ويرى رؤساء المحافظات إن تعطى حضرموت نصيب محافظتين وكذلك العاصمة عدن كجنوب مصغر وفي مرحلة النضال فقط وما بعد ذلك إي بعد الاستقلال فنحن ملتزمون بما جاء في سياق مشروع البرنامج السياسي للمجلس الاعلى للحراك السلمي لتحرير الجنوب .


7.لدينا قضايا وملاحظات اخرى لكننا نكتفي بما ورد اعلاه وما تبقى سيأتي معالجته في سياق نشاطنا المستقبلي . ما ورد اعلاه رأينا للخروج من مأزق التشظي . وعليه نتمنى عليكم الاستجابة والرد السريع بالموافقة ما لم فإن الامور ستسير في منحى آخر قد لا يخدم قضيتنا ولسنا مسئولين عن نتائجها. وبعد تسليمنا الرسالة تم الاتفاق لعقد اجتماع عاجل لمناقشة القضايا سالفة الذكر وللاسف الشديد فوجئنا بإصدار بيان باسم المجلس الاعلى تجاهل كل الجهود المبذولة للخروج بنتائج ايجابية وما توافق عليها تخدم نضالنا اللاحق و تعزز من انتصارات شعبنا , ولهذا نعبر عن اسفنا الشديد من العمل الغير مسئول الذي يهدف إلى تمزيق وحدة الصف للمجلس الاعلى و تحقيق نزوات ورغبات ذاتيه غير عابئة بنضالات شعبنا وتضحياته الجسام ومنها :


 1. تم تعبئه اللجان من اللذين حضروا لقاء 11/7/2012م دون النظر إلى من لم يحضر من مختلف المحافظات والمكونات.


 2. اقصاء كل مكونات الشباب وتم حصر التمثيل بفرع الحركة الشبابيه والطلابية من جهة واحده دون الاخذ بالنظر المكونات الشبابيه الاخرى مثل فروع الحركة الشبابيه والطلابية اتحاد الشباب قطاع الشباب في عدد من المحافظات المؤمنة بالتحرير والاستقلال والملتزمة ببرنامج المجلس الاعلى لتحرير واستقلال الجنوب


 3. تشكيل اللجنة التنفيذية وتحديد مهامها وواجباتها دون التوافق عليها ودون التقييد باللائحة الداخليه للمجلس .


 4. تحديد نسبة الزامية للشباب وكذلك المرأة في قوام هيئات المجلس الاعلى دون التوافق عليه ومراعاة الشريحة العمريه لنشطاء الحراك وممثلي بقيه الشرائح الاجتماعية.


 5. ورد في البيان قضايا أخرى لم يتم مناقشتها أو الوقوف امامها وهو ما نجهل الهدف منها وكيفيه تنفيذها. كما إن البيان يؤسس لحرف مسار الثورة التحررية الجنوبية خطوة بعد أخرى للاستئثار بالمجلس الأعلى بعيدا عن العمل الجماعي والمؤسسي وبالوصول به إلى اتفاقات وتكتلات لا تؤمن بهدف التحرير والاستقلال .


 6. اننا نطمح بعد فترة طويلة إلى اعادة هيكلة الهيئات العلياء للمجلس الاعلى وتنظيم مجالسه الفرعيه والانطلاق نحو عمل مؤسسي وقيادي يواكب التطورات ويواجه التحديات التي تواجه شعبا في هذه المرحله العصيبة .


 7. يسجل المجلس أسفه الشديد بالطريقة التي تم التعامل بها مع القيادي الشيخ احمد بامعلم إثناء ما سمي بالاجتماع ومصادرة رأيه امام الجميع .


 يا جماهير شعبنا في الجنوب الابي


 إن شعبنا والحراك على حد سواء يواجهان تحديات كبيرة ومؤامرات خطيرة تحاك عليه من عدة قوى سياسية محلية وإقليمية ودولية لها حسابات وأهداف ومصالح تتعارض وأهداف ومصالح وطموحات شعبنا وتعمل جاهدة بكل الامكانيات والوسائل المادية والإعلامية والاستخباراتية لضرب ثورة شعبنا السلمية الجبارة التي تقترب من النصر ألمبين ونحن على ثقة عالية بأن تلك المؤامرات ستتحطم امام ارادة وصمود شعبنا العظيم التواق إلى الحرية والاستقلال وأمام تداعيات المشهد السياسي المعقد نؤكد على المضي قدما بالتمسك بهدف التحرير والاستقلال واستعادة الدولة وشرعية الرئيس علي سالم البيض ورمزية المناضل حسن احمد باعوم على مبدأ التحرير والاستقلال وعلى مشاريع البرنامج السياسي وميثاق الشرف واللائحة الداخلية ومواصلة النضال من اجل اعادة هيكلة الهيئات العلياء للمجلس وتنظيم فروع المجلس في المحافظات والمديريات بما يعزز الهيكل الهرمي من الأعلى إلى الأدنى والتصدي لكل المؤامرات التي تسعى إلى تفكيك وإضعاف واحتواء المجلس الأعلى ليتسنى لها القضاء على قضيه شعبنا العادلة والمشروعة للدخول في صفقات سياسيه تنتقص من حق شعبنا في التحرير والاستقلال واستعادة الدولة والتـأكيد على قرارات شوحط -لودر م/ ابين واجتماعات م/شبوة والاستمرار في التحضير والإعداد لتوسعه قياده المجلس الاعلى وتنظيم مجالس المحافظات والمديريات وكذا الحوار مع القوى المؤمنة بالتحرير والاستقلال وصولا إلى اصطفاف جنوبي تمثل فيه كل الشرائح والقوى الحية لأبناء الجنوب , ونفوض الاخ الرئيس علي سالم البيض بتشكيل لجنه للحوار والتفاوض الدولي من القانونيين والدبلوماسيين والسياسيين والشخصيات ذات الكفآءة بالتشاور والتنسيق مع رئاسة المجلس وأعضاء الرئاسة وسرعة الاعداد لوثيقة التفاوض الدولي مع المحتل, وفي هذا السياق نعبر عن اعتزازنا بالموقف الشجاع والايجابي المتخذ من قبل الاخوه في المجلس الوطني برئاسه الاخ محمد علي شايف لتمسكهم بهدف التحرير والاستقلال وكذا المكونات الأخرى وفي مقدمتهم مكونات الشباب التي تتصدى في الميدان ساعة بساعة لقوى الشر والاحتلال ..


وفي هذا الصدد يتابع المجلس بقلق عميق للمارسات الوحشيه اللا انسانية بقتل النساء والأطفال والشيوخ العزل في محافظه عدن وعلى وجه الخصوص في مدينه المنصورة الباسلة . وفي الوقت نفسه ندين بشدة كل الممارسات القمعية والعدوانية لقوات الاحتلال في باقي محافظات الجنوب . ويحيي المجلس أسر الشهداء الذين رووا بدمائهم ارض الجنوب الطاهرة . كما يحيي الجرحى الذين سفكت دمائهم من أجل الحرية والاستقلال والأسرى القابعين في زنازين الاحتلال. كما يدعو جماهير شعبنا وفي مقدمتهم الشباب إلى تصعيد النضال السلمي والتصدي البطولي والدفاع عن النفس ضد كل الممارسات العدوانية لقوى الاحتلال. ويطالب كل المنظمات الحقوقية والانسانية إلى الضغط على نظام الاحتلال بالإفراج الفوري عن المناضل الشيخ حسن بنان والمناضل احمد عمر المرقشي والتعويض الكامل لما لحق بصحيفة الايام المادي والمعنوي وإعادة نشرها لمواصلة دورها في الدفاع عن هوية شعب الجنوب ... عاش شعب الجنوب الابي المجد للشهداء الحرية للاسرى صادر عن : رئاسة المجلس الاعلى للحراك الجنوبي السلمي ورؤساء مجالس الحراك بالمحافظات ونوابهم يوم / السبت بتاريخ 14 يوليو حضرموت الان في 8:03 ص

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق